يعطي الفن صوتا لمن لا يستطيع أن يُعبر، وجناحين لمن لا يستطيع أن يتحرك، ولغة موحدة لمن لا يستطيع أن يسمع. لا يحتاج الفن إلى قوانين، ووثائق، ومناهج، من أجل أن يوحد، ويساوي، ويخلق التعاطف، والتفهم، والتقدم، والتغيير. من أجل هذا تبنّت مؤسسة “فن من القلب” الفن، كوسيلة لتحقيق أحلامها، بجعل الأشخاص ذوي الإعاقة، محل انتباه وتفكير ومبادرة، و ليكونوا جزءا من الفعل، وتغيير الصور والأفكار النمطية، التي تحيطهم من كل صوب. هذا الأيمان تمكن من تحويل هذه المبادرة المجتمعية من فكرة فردية، لسيدة شغوفة بالفن والفئات المهمشة والتغيير، إلى مؤسسة غير ربحية مسجلة رسميا في العام 2018، مقرها مدينة نابلس.

اليوم، نحن فريق عمل شغوف ومتفانٍ، نعمل مع شركائنا في كل مكان بهدف تعزيز دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، وتغيير النظرة السلبية تجاههم، وفتح آفاق جديدة لهم، وتشجيعهم على الإقبال على الفنون، باعتبارها وسيلة لتحسين نمط حياتهم، والتعبير عن أفكارهم واحتياجاتهم ومخاوفهم، والدفاع عن حقوقهم.

اليوم، نحن فريق عمل شغوف ومتفانٍ، نعمل مع شركائنا في كل مكان بهدف تعزيز دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، وتغيير النظرة السلبية تجاههم، وفتح آفاق جديدة لهم، وتشجيعهم على الإقبال على الفنون، باعتبارها وسيلة لتحسين نمط حياتهم، والتعبير عن أفكارهم واحتياجاتهم ومخاوفهم، والدفاع عن حقوقهم.

أبرز محطات رحلة ” فن من القلب “

  • كانون الثاني 2017 : انطلقت “فن من القلب”  كمبادرة فنية مجتمعية في نابلس  وتم تنظيم فعاليات فنية مجتمعية وليالي رمضانية  استهدفت أشخاص من ذوي الإعاقة والأهل في اطار الدمج المجتمعي
  • آذار 2018  فازت مبادرة “فن من القلب” Art to Heart  باختيارها  كمشروع اجتماعي ريادي ضمن برنامج “مسرعة الأعمال الاجتماعية Social Enterprise Accelerator من قبل مؤسسة ليدرز – قيادات في فلسطين حيث حصلت المبادرة على دعم فني وتقني وقانوني ولوجستي، وبدعم من  مؤسسة Olof Palme International Centre  .
  • كانون الثاني2017 و كانون أول 2018 : تم اختيار سهى الخفش ، المؤسسة، للمشاركة في برنامج زمالة دولية في سنغافورة وماليزيا من قبل مؤسسة سنغافورة الدولية تمحورت حول دور الفن في التأثير والتغيير المجتمعي بالتركيز على ذوي الإعاقة والفئات المهمشة، وتم التشبيك مع عدد من المشاركين لتطوير برامج تم استلهامها من المنحة.
  • تشرين الثاني 2018 : تم تسجيل وترخيص “فن من القلب” في فلسطين كمؤسسة غير ربحية مقرها نابلس وباشرت أعمالها رسميا.
  • كانون الأول 2018: تنظيم المعرض الأول لفنون الأشخاص ذوي الإعاقة بعنوان “بالفن بنحكي” بدعم من مؤسسة عبد المحسن القطان بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة
  • آب 2019- آذار 2021 : تم توقيع اتفاقية شراكة مع مؤسسة دروسوس تم خلالها دعم مأسسة “فن من القلب” وبناء كوادرها وتنفيذ عدد من البرامج المجتمعية في اطار مشروع “الفن يمكن” Art Enables
  • أيلول 2019 : حصلت “فن من القلب” على منحة تمكينيه وفنية من “روى: صندوق المبادرات المجتمعية المبدعة “
  • كانون أول 2019 : تنظيم المعرض الثاني لفنون الأشخاص ذوي الإعاقة تم تنفيذه بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة في اطار الدمج مع الفنانين من غير ذوي الإعاقة بعنوان ” ألوان – نحتفل بالاختلاف”، بدعم من مؤسسة دروسوس، صندوق روى، وشبكة الفنون الأدائية الفلسطينية
  • نيسان 2020 : خلال أزمة الكورونا تم اطلاق 4 حلقات دمى حوارية الكترونية باستخدام الدمى  للتوعية باضطراب طيف التوحد بمناسبة اليوم العالمي للتوعية باضطراب التوحد بشهر نيسان، بدعم من مؤسسة دروسوس وبالتعاون مع مسرح يان للدمى – نابلس.